صرحت مؤسسة بحثية مقرها السويد اليوم الاثنين أن الصين أصبحت خامس أكبر دولة مصدرة للأسلحة في العالم ، وهي أعلى مرتبة لها منذ الحرب الباردة ، وأن باكستان هي المستفيد الرئيسي.

وقال معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام إن حجم صادرات الصين من الأسلحة بين عامي 2008 و 2012 ارتفع بنسبة 162 في المائة مقارنة مع فترة السنوات الخمس السابقة ، مع ارتفاع حصتها في تجارة الأسلحة العالمية من 2 في المائة إلى 5 في المائة.

وقالت سيبري إن الصين تحل محل بريطانيا في أكبر خمس دول تتعامل في الأسلحة بين عامي 2008 و 2012 ، وهي مجموعة تهيمن عليها الولايات المتحدة وروسيا ، والتي تمثل 30٪ و 26٪ من صادرات الأسلحة.

الصورة: مايكل مارتينا لرويترز