تحذر وزيرة الخارجية هيلاري رودام كلينتون القاعدة والمنتسبين لها حول العالم من أن مقتل أسامة بن لادن في باكستان يثبت أن الشبكة لا يمكنها الانتظار أو هزيمة الولايات المتحدة وتدعو أعضاء المجموعة إلى التخلي عن العنف والعودة إلى الانضمام المجتمع.

وفي تصريحات مقتضبة يوم الإثنين ، قالت كلينتون إن وفاة بن لادن كانت علامة فارقة في الحرب على الإرهاب ، لكنها أكدت أن "المعركة لوقف تنظيم القاعدة ونقابه الإرهابي" لم تنته بعد. وقالت إن عملية البحث عن ابن لادن وقتله بعد نحو عقد من هجمات 11 سبتمبر 2001 الإرهابية أظهرت أن الولايات المتحدة لن تتخلى أبدا عن سعيها للعدالة.

المصدر: وكالة انباء اسوشيتد برس