قال ممثلو ادعاء امريكيون يوم الجمعة ان رجلا مكسيكيا عبر الحدود الى الولايات المتحدة بشكل غير قانوني وجهت اليه اتهامات بارتكاب جريمة قتل من الدرجة الثانية في حادث قتل عميل دوريات الحدود الامريكية في ديسمبر كانون الاول الماضي.

وقالت وزارة العدل ان مانويل اوسيوريو اريلانز استدعي في محكمة في توكسون بأريزونا لارتكابه جريمة قتل من الدرجة الثانية اضافة الى مؤامرة لاعتداء على ضابط فيدرالي واتهامات بحيازة اسلحة.

أدى مقتل ضابط حرس الحدود ، بريان تيري ، إلى انتقاد إدارة أوباما من قبل الجمهوريين بسبب ما يقولون إنه ضعف الأمن على الحدود الأمريكية المكسيكية. تضاربت كارتلات المخدرات بعضها البعض على الجانب المكسيكي لسنوات.

كما ظهرت أسئلة حول ما إذا كانت الأسلحة المستخدمة في إطلاق النار جاءت من عملية أمريكية سرية تهدف إلى قمع الأسلحة التي يتم تهريبها عبر الحدود إلى المكسيك.

المصدر: ibtimes.com