على الرغم من الضغوط المتزايدة من بعض المشرعين والمعارضة داخل صفوف كبار مستشاريه ، قرر الرئيس باراك أوباما عدم نشر صور جثة أسامة بن لادن ، حسبما ذكر متحدث باسم البيت الأبيض اليوم الأربعاء.

وقال السكرتير الصحفي للبيت الأبيض جاي كارني للصحفيين "ليس من مصلحة أمننا القومي ... أن نسمح لهذه الصور بأن تصبح أيقونات لحشد الرأي ضد الولايات المتحدة."

وأضاف: "ليست لدينا حاجة لنشر تلك الصور لإثبات مقتل أسامة بن لادن".

المصدر: سي إن إن