قال مسؤولون ان مجموعة كوماندوز من كوريا الجنوبية اقتحمت سفينة حاويات بعد ساعات من تعرضها لهجوم من قراصنة في المحيط الهندي يوم الخميس وأطلقت سراح جميع أفراد الطاقم دون أذى.

وقالت قوة المهام المناهضة للقرصنة في الاتحاد الأوروبي إن سفينة ثانية ، وهي سفينة ترفع علم إيطاليا وطاقمها الواحد والعشرين ، اختطفها أيضا قراصنة صوماليون يوم الخميس.

وقالت سونيا تشو المتحدثة باسم شركة هانجين للشحن إن غارة الكوماندو الجنوبية نفذتها السفينة تشوي يونج وهي سفينة حربية محمولة تحمل طاقمها المؤلف من 200 فرد.

وقالت إن القراصنة الذين هاجموا هانجين تيانجين التي يبلغ وزنها 75 ألف طن على بعد نحو 250 ميلا (400 كيلومتر) شرقي جزيرة سقطرى لم يعثر عليها الكوماندوز.

وأضافت أن السفينة الكورية الجنوبية أصيبت "ببعض الأضرار" في الهجوم ولكن أفراد الطاقم البالغ عددهم 14 كوريًا وستة اندونيسيين تراجعوا إلى ملجأ مصمم خصيصًا ولم يصبوا بأذى.

المصدر: بيتر ايناف لوكالة أسوشيتد برس.