حاول تيم لاركين الصعود على متن طائرة من منزله في لاس فيغاس يوم الثلاثاء ، لكنه تلقى رسالة من وكالة الحدود البريطانية قال فيها "إن وجوده هنا لم يفض إلى الصالح العام".

وقال لاركن ، الذي كان من المقرر أن يستضيف الندوات ، لهيئة الإذاعة البريطانية إن هذه الخطوة "رد فعل مبالغ فيه".

وقالت متحدثة باسمها: "ستسعى وزارة الداخلية إلى استبعاد أي فرد إذا اعتبرت أن وجوده في المملكة المتحدة لا يفضي إلى المصلحة العامة".

السيد لاركن - الذي تدرب كسلاح البحرية الأمريكية - يدير شركة تدرس القتال إلى عملاء عسكريين وتطبيق القانون في الولايات المتحدة.

المصدر: BBC.co.uk