ويحسب ضباط مخابرات أمريكيون مخبأ لمعدات الكمبيوتر والبيانات التي تم التقاطها في الغارة التي أسفرت عن مقتل أسامة بن لادن على أمل أن يؤدي ذلك إلى زعامة زعماء القاعدة ومؤامرات أخرى.

وقال جون برينان مستشار البيت الابيض لمكافحة الارهاب ان الكوماندوس الامريكي الذي اقتحم مجمع شمال باكستان حيث كان بن لادن متحصنًا اخذ "أي مواد اعتقدنا انها مناسبة وما هو مطلوب."

وقال برينان يوم الاثنين "نحاول تحديد قيمة أي معلومات كنا قد نكون قادرين على التقاطها." ولم يكشف عن أي تفاصيل ، لكنه أضاف: "هذا وقت مهم للغاية لمواصلة مقاضاة هذا الجهد ضد القاعدة".

المصدر: سي إن إن