كان مقاتلو طالبان قد احتشدوا فوق قاعدة جبلية تركها الجيش الأمريكي في الأسبوع الماضي في أعقاب بعض من أكثر المعارك قسوة في الحرب الأفغانية ، وذلك حسب لقطات في محطة تلفزيونية فضائية رئيسية.

الفيديو الذي بثته قناة الجزيرة يوم الإثنين هو معزز معنوي لمقاتلي طالبان ، رغم أن الولايات المتحدة تصر على أن قرار الانسحاب من القاعدة في وادي كورينغال كان سليما ولم تكن للمنطقة قيمة استراتيجية.

وأظهرت اللقطات مسلحين يسيرون عبر القاعدة الامريكية السابقة التي كانت تتناثر فيها القمامة وزجاجات فارغة ويجلسون فوق مواقع مدفع الرمل التي تطل على المنحدرات الشاهقة والمناظر الطبيعية الصخرية. وقال مقاتلون إنهم استعادوا الوقود والذخيرة. لكن متحدثا أمريكيا قال إنه تم إجلاء الذخيرة وسلمت الوقود إلى السكان المحليين.

المصدر: وكالة اسوشيتد برس